مقالات وآراء

المقال منشور بموقع مصر العربية بتاريخ 23-4-2014 م كل من يختلف مع القيادات السياسية لمصر خائن لبلده، لأن القيادات السياسية في مصر لها موقع عسكري حالي أو سابق، وبالتالي حين تختلف مع هؤلاء تصبح في نظرهم عدوا للجيش، وبالتالي من السهل اتهامك بالخيانة، وبالعمالة، وبكل ما تشتهي أنفس المخبرين من التهم الكبرى.   ولكن هناك مجموعة من العملاء الخونة الذين يكرهون الجيش المصري، ويتم الاحتفاء بهم في الإعلام المصري،...



جميع الحقوق محفوظة © لموقع الشاعر عبدالرحمن يوسف.
الموقع من تصميم وتطوير اتقان لتصميم مواقع الانترنت
English