من يتجرَّع كأس السم؟

الحق أقول لكم.. إن كؤوس السم أمامنا جميعا.. وخصمنا المجرم هو أجرأنا في تجرع كأسه..! لقد تجرع خصمنا كأس السم عدة مرات منذ اندلاع ثورتنا المجيدة في يناير 2011. تجرعه في الحادي عشر من فبراير 2011، وخلع رئيسه المقدس، بطل الحرب المقدسة.. قطع ذراعا ليبقي على بقية الجسد.