مقالات وآراء

المقال منشور بموقع عربي 21 بتاريخ 27-9-2014 م يقول لك مخبرون في هيئة إعلاميين (كن مخبرا من أجل وطنك) ! قالها رجل أجلسته الصدف والمقادير في قصر الرئاسة بالحديد والنار، وها هو يطلب من أمة كاملة أن تتحول إلى مجموعة من البصّاصين، لكي يُوَطِّدَ ملكه المنهار لا محالة، ولكي يأمن العقاب مما اقترفت يداه من قتل وتعذيب واغتصاب ونهب للخيرات، ولكي يشرك شعبا كاملا في جرمه فلا يكون هو المجرم الوحيد. من مآسي هذا...



جميع الحقوق محفوظة © لموقع الشاعر عبدالرحمن يوسف.
الموقع من تصميم وتطوير اتقان لتصميم مواقع الانترنت
English